حبوب مكمل غذائي للتنحيف

دون أدنى شك أن السمنة أصبحت من أمراض عصرنا الحالي المنتشرة بكثرة، لذا انتشر استعمال حبوب مكمل غذائي للتنحيف على نطاق واسع، ولكون السمنة تقع بين أكثر المشاكل المؤرقة للكثيرين لذا نجدهم يبحثون عن حلول سريعة وفعالة للقضاء على الوزن الزائد، فضلاً عن أن الأمر يخضع لاتباع نظام غذائي صحي وممارسة تمارين رياضية بانتظام بجانب المكمل الغذائي للتنحيف، حيث أن إنقاص الوزن لا يقتصر على استعمال حبوب لتنحيف الجسم فقط، وفي حالة كونك أحد الباحثين عن أفضل حبوب لكبح الشهية وزيادة معدل حرق الدهون؛ فإننا سنتعرف تفصيلاً على ذلك فتابعونا.

حبوب مكمل غذائي للتنحيف

نستعرض أفضل حبوب مكمل غذائي للتنحيف والذي أثبت فعالية مضمونة للعديد من الحالات، وذلك وفقاً لأحدث دراسات، ونوضحها خلال السطور التالية:

مكمل الجلوكومانان

  • من ضمن أفضل حبوب للتنحيف والتي تم صنعها من نبات الكونجاك، وهو أفضل حبوب مكمل غذائي للتنحيف بشكل آمن.
  • حيث يدعم خسارة الوزن ويمنع امتصاص الدهون، ويفضل تناول المنتج بصورة كبسولات أو بودرة.
  • علماً بأنه في حالة تناول أدوية بجانب المكملات الغذائية للتنحيف، فلابد من تناول الأدوية قبل أو بعد المكمل الغذائي للتنحيف بساعة تقريباً، حيث يعمل الجلوكومانان بتقليل امتصاص الجسم للدواء الآخر.

خلاصة (الجارسينيا كامبوجيا)

  • تندرج ضمن أنواع الفواكه والتي تشبه إلى حد كبير فاكهة القرع، والمادة الفعالة الموجودة بها هي حمض الهيدروكسي سيتريك (HCA)، والذي يستخلص من قشر الفاكهة.
  • كما تقوم خلاصة الفاكهة بتثبيط عمل الأنزيم المكون للدهون داخل الجسم، بجانب زيادة مستوى هرمون السيروتونين.
  • بالإضافة إلى القيام بتقليل الشهية، مع ضرورة شراء حبوب مكمل غذائي للتنحيف التي تتعدى نسبة الحمض بها أكثر من 50 % للوصول لأعلى مستوى استفادة.
  • بالإضافة إلى أن ذلك المنتج قد ينتج عنه بعض الأعراض الجانبية والتي من أهمها الشعور بالغثيان واضطرابات الجهاز الهضمي، والتوتر الزائد.

مع الأخذ في الحسبان أن حبوب مكمل غذائي للتنحيف تتضمن عدة أنواع، ومنها أدوية تحد من امتصاص الدهون المتوفرة بالأطعمة، وأنواع أخرى تعتمد على كبح الشهية، ومكملات أخرى ترتكز على زيادة معدل حرق الدهون.

المدة المسموح بها لاستخدام حبوب مكمل غذائي للتنحيف

خلال عرضنا لكافة المعلومات حول حبوب مكمل غذائي للتنحيف، نسلط الضوء حول المدة المسموح بها لاستخدام حبوب مكمل غذائي للتنحيف فيما يلي:

  • بالطبع تحدد المدة اللازمة لتناول حبوب مكمل غذائي للتنحيف على عدة عوامل، أبرزها ما إذا كان المكمل الغذائي يستخدم لانقاص الوزن أو ثباته، وطبيعة جسمك ومدى استجابتك للآثار الجانبية.
  • ففي حالة كونك قد خسرت الوزن المطلوب الذي يعزز سلامة صحتك ولك يصيبك أي آثار جانبية، ففي تلك الحالة قد ينصحك الطبيب بالاستمرار على الحبوب مدة طويلة.
  • أما في حالة عدم فقد نسبة 5% من الوزن، وذلك عقب استعمال حبوب مكمل غذائي للتنحيف لمدة 12 أسبوعاً مع الالتزام بالجرعة اللازمة، فمن المتوقع أن يقرر طبيبك توقفك عن العلاج.
  • وقد يكون من الأنسب بتلك الحالة وصف دواء آخر، أو القيام بتجربة نمط غذائي للتنحيف آخر.
  • يجب التنويه أن طبيعة كل جسم تختلف عن غيره، وهو ما يندرج ضمن العوامل الهامة التي تستوجب الأستشارة الطبية من المختصين قبل تناول حبوب مكمل غذائي للتنحيف.

كم يمكن أن تخسر من الوزن مع المكملات الغذائية لخسارة الوزن؟

تعتبر المكملات الغذائية لعلاج التنحيف الحل الأمثل عند المعاناة من بعض الأمراض المرتبطة بالسمنة المفرطة، وبالتالي من بينها ارتفاع مستوى الكوليسترول أو ارتفاع ضغط الدم وداء السكري.

لذا نجيب عن كم تخسر من الوزن مع المكملات الغذائية لخسارة الوزن وفقاً للآتي:

  • في حالة الإصابة بأي الأمراض المذكورة أعلاه، يصعب خسارة الوزن عبر اتباع نظام صحي غذائي سليم، والمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية فقط، بل يتطلب الأمر استعمال المكمل الغذائي للتنحيف.
  • حيث يمكن بعام واحد فقط من تناول حبوب مكمل غذائي للتنحيف مع الاستمرار على اتباع نظام صحي وممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري، يمكن خسارة حوالي من 5% حتى 10% من الوزن.
  • كما أن مدى فعالية المكملات الغذائية لا تتضح بنفس الكفاءة مع كافة المرضى.

ما مميزات استخدام حبوب مكمل غذائي للتنحيف

تكمن مميزات استخدام حبوب مكمل غذائي للتنحيف، والتي تمنح بشكل صحي عدة فوائد ومزايا نعرضها على النحو التالي:

  • تقوم بكسر ثبات الوزن لبعض المعانين من السمنة وذلك على الرغم من ممارستهم للتمارين الرياضية، حيث تقوم الحبوب من القضاء على الوزن الزائد بسهولة.
  • يوجد العديد من أنواع المكملات الغذائية لإنقاص الوزن، التي تعمل على تعطيل نمو الخلايا الدهنية، مع تحسين مقاومة الجسم للأنسولين.
  • تعزيز قدرة الجسم على مقاومة الرغبة تناول الحلويات والكربوهيدرات، علاوة على عدم شعور الفرد بالحرمان، حيث تقوم بسد الشهية بصورة طبيعية.
  • تحسين المزاج الإيجابي، مع زيادة معدل النشاط والحيوية، بجانب زيادة الكتلة العضلية.
  • تدعم زيادة مستوى الحرق داخل الجسم، حتى في حالة عدم ممارسة الأنشطة الرياضية.
  • ضبط مستوى ضغط الدم علاوة على تنظيم معدل السكر في الدم.
  • كما تقوم المكملات الغذائية للتخسيس على خفض مستويات الكوليسترول الضار بالجسم.

اضرار حبوب مكمل غذائي للتنحيف

خلال استعمال أفضل مكمل غذائي للتنحيف قد يواجه الشخص عدة آثار جانبية، ودون أدنى شك تتباين درجة تأثيرها من شخص لآخر، لذا نستعرض أبرز أضرار حبوب مكمل غذائي للتنحيف خلال السطور التالية:

  • بالطبع يترتب آثار جانبية في حالة الإفراط في استعمال الجرعة المحددة من قبل الطبيب المختص.
  • علاوة على أن المعاناة من بعض الأمراض أو تناول العقاقير الأخرى، قد يمثل خطورة على الشخص، وذلك يرجع إلى التفاعلات الدوائية لبعض العقاقير مع المكملات الغذائية للتخسيس.
  • مع الأخذ في الحسبان أنه في حالة استعمال السيدات الحوامل للمكملات الغذائية لإنقاص الوزن، يمثل خطورة على الأم والجنين في أن واحد.
  • كما أن استخدام حبوب مكمل غذائي للتنحيف لا يتم إلا عقب بلوغ ثمانية عشر عاماً.
  • يجدر الإشارة إلى ضرورة التعامل مع الطبيب المختص ومتابعته خلال فترة إنقاص الوزن، لملاحظة أي طارئ على الحالة.

تعليمات يجب اتباعها عند استخدام مكملات الغذائية للتنحيف

من المؤكد أن التعامل مع أي عقار طبي يستوجب الاستشارة الطبية، وذلك من أجل التعرف على الجرعة المناسبة علاوة على نوع المكمل الغذائي الملائم لطبيعة الجسم وهكذا.

لذا نستعرض أهم التعليمات الواجب الأخذ بها عند استعمال حبوب مكمل غذائي للتنحيف، وذلك لضمان أسرع وأفضل النتائج، وتتمثل التعليمات فيما يلي:

  • من الضروري الابتعاد التام عن القلق والتوتر.
  • لابد من الإكثار من الماء قدر المستطاع.
  • يجب الحرص على تطبيق النظام الغذائي المتوازن والمواظبة عليه.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية وأيضاً الحلويات.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية باستمرار.
  • الحصول على قسط وافر من النوم بما لا يقل عن ستة ساعات يومياً.

وبذلك نكون قد انتهينا من التعرف على أفضل حبوب مكمل غذائي للتنحيف، والتي لابد من استخدامها تحت الإشراف الطبي، مع ضرورة الالتزام بالجرعة المقررة، وذلك للحصول على أفضل النتائج المرجوة، حيث أن المكملات الغذائية لإنقاص الوزن تتنوع إلى العديد من الأنواع وهو الأمر الذي يسبب الحيرة من استعمال نوع محدد ويكون ادعى لاستشارة الطبيب المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *